الحمد لله خلق من الماء بشراً فجعله نسباً وصهراً, نحمده سبحانه ونشكره ونشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له, أحاط بكل شيء خبراً ، ونشهد أن سيدنا ونبينا محمد عبده ورسوله أعلى الناس منزلة وأعظمهم قدراً قال الله تبارك وتعالى : ( أنا الله وأنا الرحمن، خلقت الرَّحِم، وشققت لها من اسمي، فمن وصلها وصلته، ومن قطعها بتَتُّه ) رواه الترمذي و أبو داود و أحمد في المسند .

فما لفضائل صلة الرحم من أجرٍ كبير ، وبركة في العمر ، وزيادةٍ في الرزق ، حَرِص أبناء عائلة العبدالكريم على أن يكونوا في عطـاءٍ وتواصلٍ عبر السنين من خلال ما فتح الله عليهم من التقنية الجديدة في العصر الحالي ، فتم إنشاء موقع يلمُ شملهم ويوصلهم ببعضهم لتقوى أواصرَ صِلتِهم .